تحضير الحليب الصناعي

البكتيريا في الحليب الصناعي

قد تحتوي في بعض الأحيان علب حليب الأطفال المجففة حتى عندما تكون مغلقة بإحكام على البكتيريا مثل كرونوباكتر ساكازاكي (المعروفة سابقاً باسم الجرثيم المعوية من نوع ساكازاكي)، ونادراً، على السالمونيلا. وعلى الرغم من ندرة هذه البكتيريا، يمكن للإصابة التي تسببها أن تكون مهددة للحياة.

 

للحد من خطر الإصابة، حضري كل وجبة حسب احتياجات طفلك، وذلك باستخدام الماء المغلي عند درجة حرارة 70 درجة مئوية أو أعلى. سيقتل الماء عند هذه الدرجة أية بكتيريا ضارة يمكن أن تكون موجودة. حضري الوجبات، واحد في كل مرة، حسب ما يحتاج إليه طفلك.

استخدامي الماء المغلي عند درجة حرارة 70 درجة مئوية على الأقل، ولكن تذكري السماح للوجبة أن تبرد قبل إعطائها للطفل.

 

تتكاثر البكتيريا بسرعة كبيرة في درجة حرارة الغرفة. حتى عندما يتم الاحتفاظ بالوجبة في الثلاجة، يمكن للبكتيريا البقاء على قيد الحياة والتكاثر، على الرغم من أنها تقوم بذلك ببطء أكثر. ويزداد خطر الإصابة مع مرور الوقت لذلك فمن المهم أن تحضري فقط الوجبة التي يحتاجها طفلك.

الإعداد والنظافة

لا يكون الجهاز المناعي للطفل قوياً أو متطوراً بشكل جيد كاللذي لدى البالغين. وهذا يعني أن الأطفال هم أكثر عرضةً للمرض والعدوى بكثير. لذلك، من هنا تأتي أهمية النظافة الجيدة في تحضيرالوجبة. يجب تعقيم جميع المعدات المستخدمة لإطعام طفلك. فالزجاجات والحلمات وأي من معدات الإرضاع الأخرى كلها يجب أن يتم تنظيفها وتعقيمها قبل كل وجبة للحدّ من فرص إصابة طفلك بالمرض أو الإسهال. ومن الأفضل استخدام مياه الشرب المغلية من الصنبور لتحضير الوجبة. لا تستخدمي الماء المعالج صناعياً أو الماء الذي سبق غليه.

المياه المعبأة

لا ينصح باستخدام المياه المعبأة في زجاجات لتحضير الوجبة لأنها ليست معقمة وربما تحتوي على الكثير من الملح (الصوديوم) أو الكبريتات. إذا توجب عليك استخدام المياه المعبأة في الزجاجات لتحضير وجبة، تحققي من التسمية للتأكد من أن مستوى الصوديوم (مكتوب أيضاً أن اي) أقل من 200 ملغرام (ملغ) للتر الواحد، ومحتوى الكبريتات (مكتوب أيضاً اس او أو اس او 4) ليس أعلى من 250 ملغ للتر الواحد. فهي تكون غير معقمة في أغلب الأحيان، لذلك تكون لاتزال بحاجة للغلي، مثل مياه الحنفية، قبل إعداد الوجبة.

دليل خطوة بخطوة لإعداد وجبة حليب الأطفال المجفف

•     الخطوة 1 قومي بملء غلاية ماء مع ما لا يقل عن 1 لتر من ماء الصنبور العذب (لا تستخدمي الماء الذي سبق غليه من قبل).

•     الخطوة 2 اغلي الماء. ثم اتركيه ليبرد لمدة لا تتجاوز 30 دقيقة بحيث يحافظ على درجة حرارة 70 درجة مئوية على الأقل

•     الخطوة 3 قومي بتنظيف وتطهير السطح الذي تنوين استخدامه.

•     الخطوة 4 من المهم جداً أن تغسلي يديك.

•     الخطوة 5 إذا كنت تستخدمين جهاز تعقيم المياه الباردة تخلصي من أي محلول زائد من الزجاجة والحلمة، أو اشطفي الزجاجة بالماء المغلي المبرد من الغلاية (وليس من الصنبور).

•     الخطوة 6 ضعي الزجاجة على سطح نظيف.

•     الخطوة 7 حافظي على الحلمة والغطاء على غطاء المعقمة المقلوبة. وتجنبي وضعها على سطح العمل.

•     الخطوة 8 اتبعي إرشادات الشركة المصنعة واسكبي الكمية المناسبة من الماء التي تحتاجينها في زجاجة. تحققي مرتين من أن مستوى المياه صحيح. ضعي دائماً الماء في الزجاجة أولاً عندما يكون لا يزال ساخناً، قبل إضافة حليب الأطفال المجفف.

•     الخطوة 9 قومي بملء مغرفة بحليب الأطفال، وفقاً لتعليمات الشركة المصنعة، وقيسي مستواها إما باستخدام حافة مسطحة لسكين نظيفة جافة أو بالمقياس المقدم معها. تأتي العلب المختلفة من الحليب بمجارف مختلفة. تأكدي من استخدام المجرفة التي تم تضمينها مع حليب الأطفال المجفف الذي تستخدمينه فقط.

•     الخطوة 10 أمسكي حافة الحلمة، و ضعيها على الزجاجة.ثم ثبتي حلقة التثبيت على الزجاجة.

•     الخطوة 11 غطي الحلمة بالغطاء و رجّي الزجاجة حتى يذوب المسحوق.

•     الخطوة 12 من المهم تبريد الحليب بحيث لا يكون ساخناً جداً للشرب. قومي بذلك عن طريق الإمساك بالنصف السفلي من الزجاجة تحت الماء البارد الجاري. تأكدي من أن المياه لا تلمس الغطاء الذي يغطي الحلمة.

•     الخطوة 13 اختبري درجة حرارة الحليب على الوجه الداخلي لمعصمك قبل إعطائه لطفلك. حيث ينبغي أن يكون كدرجة حرارة الجسم، مما يعني أنه يجب أن يكون دافئاً أو بارداً، ولكن ليس حاراً.

•     الخطوة 14 إذا بقي هناك أي حليب مصنوع بعد الوجبة، تخلصي منه.

مايجب القيام به ومايجب النهي عنه

•     تختلف تعليمات المصنعين حول مدى كمية الماء ومسحوق الحليب الذي ينبغي استخدامه، لذا فمن المهم اتباع هذه التعليمات بعناية فائقة.

•     لا تقومي بإضافة كمية زائدة من حليب الأطفال المجفف عند تحضير الوجبة. فقد يسبب هذا الإمساك لطفلك ويمكن أن يؤدي إلى الجفاف. وكذلك فإن الكمية القليلة جداً من حليب الأطفال المجفف قد لاتزود طفلك بما يكفي من الغذاء.

•     لا تقومي بإضافة السكر أو الحبوب إلى الوجبة في الزجاجة.

•     لا تقومي أبداً بتسخين حليب الأطفال في الميكروويف لأنه قد يسخن الوجبة بشكل غير متناسق، ويحرق فم طفلك 

معلومات إضافية

تعرفي على المزيد عن زجاجة الرضاعة وقومي بقراءة الأجوبة على الأسئلة الشائعة حول حليب الأطفال.

Last Review Date

2012-10-02 

Next Review Date

2014-10-02 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة