روتين نوم التوأم

سيساعد تعويد توأم أو العديد من الاطفال على روتين معين من النوم، على أن يحصل الجميع على الراحة التي يحتاجونها.

قد تشكل قلة النوم مشكلة لكل أم جديدة، أما بالنسبة لأمهات التوائم اللواتي يحاولن تعويد طفلين أو أكثر على روتين معين من النوم فتلك مهمة أصعب بكثير.

هناك عدة أسباب تفسر لماذا يعتبر تعويد طفلين أو أكثر على روتين معين من النوم أكثر صعوبة.

إن التوائم والثلاثة توائم أكثر عرضة للولادة قبل الأوان، وقضاء بعض الوقت في رعاية الأطفال حديثي الولادة، حيث يعتادون على أن يتم لمسهم والعناية بهم في أغلب الأحيان.قد يفتقدون هذا التواصل ويجدون صعوبة في الإستقرار عندما يعودون إلى المنزل.

إذا كنتي لا تزالين تزورين أحد الأطفال في المستشفى، قد يكون من الصعب وضع روتين جيد للطفل الأخر في البيت.

أيضا:

•     يجب إطعام الأطفال المولودين حديثاً قبل الأوان كل 2-3 ساعات، لأن معدتهم صغيرة جداً.يجب الكف عن إعطائهم وجبتهم الليليه، عندما يصبحون بعمر 4-6 أشهر عموماً.

•     إن التعامل مع اثنين من الاطفال أصعب من التعامل مع طفل واحد فقط، لذلك قد تستغرقين وقتاً أطول لتعويده على الروتين المناسب لك.

•     قد يكون هناك أكثر من شخص يقوم برعاية أطفالك، الأمر الذي قد يكون غير مريح بالنسبة لهم، وسيستغرقون بعض الوقت ليعتادوا على المعاملة المختلفة.

•     قد تحتاجين لتهدئة طفل مستاء لا يهدأ بشكل أسرع مما لو كان طفلاً وحيداً، بسبب قلقك من أن يوقظ التوأم الأخر.

وعلى أية حال، هناك الكثير من الطرق للتشجيع على نمط معين من النوم، بحيث يحصل كل شخص على الراحة الكافية. حاولي اتباع التقنيات التي تساعد التوأم على النوم في الأشهر الستة الأولى من عمرهم.

•     ضعي أطفالك في وضعية آمنة للنوم، ممدين على ظهورهم وأرجلهم تلامس أسفل المهد أو العربة.

•     تأكدي من عدم ارتفاع حرارتهم كثيراً، وبخاصة إذا كانوا يتشاركون المهد، وأن البطانيات مغلقة بإحكام.

•     احرصي على روتين معين لوقت النوم وتقيدي به.ذلك سيساعد أطفالك على الإستقرار جيداً بروتين.

•     إذا كان أطفالك ينامون معاً، يمكنك وضعهم في مهود منفصلة إذا كان أحدهم يوقظ الأخرين.يجب أن تكوني مرنة في التعامل فقد يرتاح أحدهم في المهد بينما يفضل الأخرون السلة.يمكنك وضع المهاد بجانب بعضها، وبالتالي يتسنى للأطفال رؤية ولمس بعضم البعض.

•     حاولي مزامنة الوجبات الليلة في الأيام الأولى، فإذا استيقظ أحد الأطفال في الليل يمكنك إطعام الأخرين في نفس الوقت.وكوني مستعدة لأن ينام أحد التوائم قبل الأخرين.

•     لا تسرعي وتحضني الطفل إذا كان يبكي.عادة، فإن التوأم الآخر سيتابع النوم خلال بكاء الأول.

لمزيد من النصائح حول خلق بيئة مهدئة ليلا، راجعي حمل طفلك على النوم.

هل يمكن أن اترك توأمي ينامان معاً في سرير واحد؟

يمكن وضع التوأم ليناما في مهد واحد وهم صغار بما فيه الكفاية لذلك، إما بسبب نومهم معاً في المستشفى أو بسبب ضيق المساحة. وهذا ما يسمى المشاركة في الفراش وهو آمن تماماً. في الواقع، يساعد وضع التوأم في نفس المهد على تنظيم درجة حرارة الجسم ودورات النوم، ويساعد على تهدئة التوأم .

عند وضع توأمين في نفس المهد، يمكنك اتباع نفس نصائح النوم الآمن لطفل واحد. يجب أن يوضعوا على ظهورهم و قمم رؤوسهم تقابل بعضها البعض، وأقدامهم على طرفي نقيض من المهد، أو جنبا إلى جنب على ظهورهم وأقدامهم أسفل المهد.

إذا كنت ترغبين باستخدام حاجز لفصل التوائم، استخدمي مقسم سرير ثابت، ولا تقومي بطي البطانيات أو المناشف.

لأنه يمكنك استخدام سرير واحد ليتشاركاه ، ذلك قد يسمح لك بإبقاء الأطفال في غرفتك لفترة أطول. وجود أطفالك معك في غرفة واحدةٍ حتى عمر ستة أشهر يقلل من احتمال حدوث متلازمة الموت في المهد.

مع ثلاثة توائم، يمكنك وضعهم للنوم بجانب بعضهم البعض بشكل عرضي في المهد، في حين انهم لا يزالون صغاراً بما يكفي ليناسبهم ذلك. وينبغي أن يوضعوا على ظهورهم وأن تلامس أقدامهم جانب المهد (المواجه لأقدامهم).

عندما يكبر توائمك ، قد ترغبين بوضعهم في أسرّة منفصلة قريبة من بعضها البعض حتى يتمكنوا من طمأنة بعضهم البعض. وينصح أن ينام الأطفال في نفس الغرفة مع والديهم للأشهر الستة الأولى، ولكن إذا كانوا يسببون الإزعاج لبعضهم البعض في عمر أكبر، قد تقررين منحهم غرفاً منفصلة إذا توفرت لديك المساحة .

Last Review Date

2012-07-10 

Next Review Date

2014-07-10 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة