الحفاضات

كيفية تغيير الحفاضات

بعض الأطفال لديهم بشرة حساسة جداً وتحتاج إلى تغيير الحفاضات حالما تتبلل، وإلا سيلتهب الجلد ويصبح أحمر اللون.و يمكن للبعض الأخر الإنتظار لتغيير الحفاض حتى قبل أو بعد كل رضعة.

جميع الأطفال بحاجة إلى تغيير الحفاضات في أقرب وقت ممكن بعدما يتبرزون لمنع طفح الحفاضات و الرائحة الكريهة.

القيام بالترتيبات

اجمعي كل ما تحتاجينه في مكان واحد قبل أن تبدأي. أفضل مكان لتغيير الحفاض هو على حصيرة تغيير أو منشفة على الأرض، لا سيما إذا كان لديك أكثر من طفل واحد. وبهذه الطريقة، لا يمكن أن يقع الطفل، إذا قمت بتركة لرؤية طفل أخر لوهلة من الزمن. اجلسي حتى لا تؤذي ظهرك. إبق عينك على طفلك في جميع الأوقات، إذا كنت تستخدمين طاولة التغيير. لا تمشِ بعيداً أو تديري ظهرك.احرصي على وجود امدادات جيدة من الحفاضات دائماً. قد تستغرقين بعض الوقت لتعتادي على كيفية فك الحفاض والباسه للطفل إذا كنت تستخدمين حفاضات من القماش. اغسلي الحفاضات قبل الإستخدام لجعلهات أكثر ليونة. احرصي على اختيار حجم الحفاض المناسب لوزن طفلك. ستحتاجين إما لإمدادات من المياه الدافئة و القماش القطني ، أو مناديل مسح خاصة للطفل.كما أنها فكرة جيدة أن يكون لديك مجموعة من حفاضات القماش الإحتياطية في متناول يدك، خاصة في الأسابيع القليلة الأولى.

الشروع في العمل

إذا كان حفاض طفلك قذراً، استخدمي الحفاض لتنظيف معظم براز طفلك عن مؤخرته. ثم استخدمي الماء الدافئ و القماش القطني (أوغسول خاص بالطفل أو مناديل مسح خاصة للطفل) لإزالة ما تبقى وتنظيف طفلك جيداً.يجب تنظيف الفتيات من الأمام إلى الخلف لتجنب دخول الجراثيم إلى المهبل.يجب تنظيف البنين حول الخصيتين والقضيب، و لا توجد حاجة لسحب القلفة. ومن المهم التنظيف بعناية عند تغيير حفاضات رطبة.إذا كنت تستخدمين حفاضات من القماش، ضعي بطانة في الحفاض ومن ثم اربطي الحفاض حول طفلك. عدّلي الحفاض بشكل مريح حول الخصر والساقين. إذا كنت تستخدمين حفاضات غير قابلة للإستخدام مرة ثانية، احرصي على عدم تلوث الشريط اللاصق بالماء أو المرهم لأنهما يمنعانها من الإلتصاق.قد تساعدك محادثة الطفل أثناء قيامك بتغيير الحفاض. سيساعدك تمثيل الوجوه، والإبتسام والضحك مع طفلك على مساندته ومساعدة نموه.

نظافة الحفاض 

افرغي أكبر قدر من محتويات الحفاض في المرحاض. إذا كنت تستخدمين حفاضات ببطانات قابلة للنزع يمكن رمي البطانه في المرحاض وافراغ الماء لتجرف بعيداً. لا ترمي الحفاض في المرحاض لكي لا يسبب انسداده.يمكن طي وإغلاق الحفاضات غير القابلة للإستخدام مرةً ثانيةً، باستخدام الأشرطة اللاصقة. ضعيها في كيس من البلاستيك مخصص فقط لوضع الحفاضات، ثم اربطيه بإحكام، وقوي برميه في حاوية خارج المنزل. يمكن غسل حفاضات القماش القابل للغسل بدرجة حرارة 60 مئوية في الغسالة، أو يمكنك أن تستخدمي خدمة غسيل الحفاضات المحلية. لتجنب العدوى، اغسلي يديك بعد تغيير الحفاض وقبل القيام بأي شيء آخر.

براز الطفل

يتكون أول براز لطفلك من ما يسمي بالعقي. وهو مادة لزجة ذات لون أسود مخضر.

سيتغير لون البراز بعد أيام قليلة إلى اللون الأصفر أو لون الخردل.إن البراز الناتج عن الرضاعة الطبيعية 'هو لزج ولا رائحة له. أما براز الأطفال الذين يرضعون صناعيا يكون أكثر صلابةً،و لونه بني قاتم وذو رائحة كريهة.

يمكن لبعض أدوية الأطفال أيضا أن تجعل لون براز طفلك أخضر داكن. إذا انتقلتي من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية، ستجدين أن براز طفلك يصبح أكثر قتامة وأكثر شبهاً ببنية العجينة.

كم مرة يجب أن يتبرز طفلي؟

يملأ بعض الأطفال حفاضاتهم عند كل رضعة أو حولها. بعض الأطفال وخاصة الذين يرضعون طبيعياً، قد يبقون دون حركة في الأمعاء لمدة عدة أيام أو حتى أسبوع.

الحالتان طبيعيتان على حد سواء. ومن الطبيعي أيضا أن يجهد الأطفال أو حتى أن يبكوا عند التبرز. لا يعتبر طفلك مصاباً بالإمساك طالما ان برازة لين، وحتى إن لم يتبرز من مدة يوم أو بضعة أيام.

هل من الطبيعي تغيّر براز طفلي؟

قد يختلف براز طفلك من يوم لأخر أو أسبوع لأخر.إذا لاحظت وجود تغير ملحوظ من أي نوع، كأن تصبح رائحة البراز كريهة جداً، أو أن يكون البراز مائياً جداً أو صلباً، ولا سيما إذا كان هناك دم في البراز، يجب عليك التحدث إلى الطبيب أو الممرضة المنزلية.

قد يكون البراز الشاحب علامة على اليرقان.إذا كنت قلقةً، تحدثي إلى قابلتك أو الممرضة المنزلية.

طفح الحفاض

معظم الأطفال يصابون بطفح الحفاض في وقت ما من الأشهر ال 18 الأولى. وقد يكون سبب طفح الحفاض هو:

•     الاتصال المطول مع البول أو البراز

•     البشرة الحساسة

•     الفرك أو الإحتكاك

•     الصابون والمنظفات أو فقاعات الإستحمام

•     مناديل المسح الخاصة بالطفل

•     الإسهال أو الأمراض الأخرى

      

قد يكون هناك بقع حمراء على مؤخرة طفلك، أو قد تكون المنطقة كلها حمراء. قد يبدوالجلد متقرحاً ويعطي شعوراً

بالحرارة عند اللمس، وربما تكون هناك بقع، أو بثور أو حبوب.

أفضل طريقة للتعامل مع طفح الحفاض هي محاولة حماية طفلك من الإصابة به في المقام الأول. ستساعدك هذه الخطوات البسيطة:

•     تغيير الحفاضات المبللة أو المتسخة في أسرع وقت ممكن.يحتاج الأطفال الصغار لتغيير الحفاض ما يصل الى 10 أو 12 مرة يومياً؛ والأطفال الأكبر سناً من ستة إلى ثمانية مرات على الأقل.

•     نظفي منطقة الحفاض بشكل كامل، وامسحي من الأمام إلى الخلف.استخدمي الماء العادي أو مناديل المسح الخاصة بالطفل.

•     مددي طفلك على منشفة واتركي الحفاض منزوعاً بقدر ما تستطيعين من أجل السماح للجلد بالحصول على الهواء النقي.

•     استخدمي مرهماً حاجزاً، مثل الزنك وزيت الخروع.

إذا كان طفلك يصاب بطفح الحفاض يجب عليكي معالجته بمرهم خاص بطفح الحفاض.اطلبي من الممرضة المنزلية أو الصيدلي أن يصف لك مرهماً. إذا لم يشفى طفلك من الطفح أو أصيب يإحمرار مستديم، مع طفح رطب وبثور حمراء تنتشر في ثنايا الجلد قد يكون مصاباً بالقلاع. ستحتاجين لإستخدام مرهم مضاد للفطريات، مقدّم من الصيدلي أو بناءً على وصفة طبية من الطبيب.اسألي الصيدلي أو الممرضة المنزلية للحصول على المشورة.

الحفاضات القابلة للغسل (قابلة لإعادة الاستخدام)

هناك عدة أنواع من الحفاضات القابلة للغسل. بعضها مضاد لتسرب للماء والبعض الأخر مزودة بغطاء منفصل مضاد للتسرب.

وتربط إما باستخدام الشريط اللاصق أو الكبسات. قابلة للتحلل، إن بطانات الحفاض القابلة للرمي في المرحاض مفيدة، لأنها تحمي الحفاض من التلوث ويمكن التخلص منها في المرحاض.

Last Review Date

2011-07-29 

Next Review Date

2013-07-29 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة