أنواع حليب الأطفال

يتكون حليب الأطفال من حليب البقر المُعالج لجعله مناسباً لهم. هناك عدد من العلامات تجارية المختلفة في المتاجر تلبي المعايير القانونية المطلوبة. يحتوي حليب البقر الموجود في حليب الرضّع على خليط لنوعين من البروتينات - مصل اللبن و الجبنين.

أنواع حليب الأطفال المختلفة

يتوافر حليب الأطفال على شكلين:

•     حليب الأطفال السائل الجاهز للرضاعة، يُباع في علب كرتون معقّم.

•     حليب الأطفال المجفف وهو غير معقم.

حليب الأطفال الأول

غالباً ما يوصف بأنه مناسب لحديثي الولادة. يعتمد على مصل اللبن المستخرج من حليب البقر ويُعتقد بأنه أسهل للهضم من أنواع حليب الأطفال الأخرى. و ينبغي أن يكون هذا دائماً الحليب الأول الذي تعطينه لطفلكِ.

يعد حليب الرضّع الوحيد الذي يحتاجه طفلكِ ما لم تنصح قابلتكِ، ممرضتك المنزلية أو طبيبكِ بعكس ذلك..يمكن لطفلكِ البقاء على هذا الحليب عند البدء بتقديم أطعمة صلبة في عمر الستة أشهر، وأن يبقى عليه طوال السنة الأولى.

عندما يبلغ طفلك عامه الأول، يمكنه البدء بشرب حليب البقر كامل الدسم. لا دليل يثبت أن تغيير ماركة حليب الأطفال الذي يشربه طفلك يفيد أو يضرّ. و مع ذلك، إذا كنت تعتقدين أن طفلك يمرض من ماركة حليب معيّنة، جربي أخرى.

سيكون بإمكان قابلتكِ أو ممرضتكِ المنزلية مناقشة هذا الأمر معكِ.

حليب الأطفال القائم على الجبنين

يُعتقد أن حليب الأطفال الذي يرتكز في معظمه على الجبنين يجعل طفلك يستغرق وقتاً في الهضم أكثر من الحليب الذي يرتكز على مصل اللبن. و لا يُنصح به لأطفالكِ الصغار. يوجد اختلاف غذائي قليل بين هذا الحليب و حليب الأطفال الأول. برغم وصفه كثيراً بأنه مناسب "للأطفال الأكثر جوعاً" فليس يوجد دليل على أن الأطفال يهدأون بشكل أفضل أو ينامون لفترة أطول عند إعطائهم هذا النوع من الحليب.

حليب الأطفال للمرحلة اللاحقة

هو أيضاً قائم على الجبنين ويجب عدم إطعامه للأطفال دون الستة أشهر. و لم تجد الأبحاث أية فوائد واضحة من استخدامه. ومع ذلك، يمكن لعلامة التغذية على هذا الحليب أن تبدو متشابهة جداً لتلك الموجودة على حليب الرضّع الأول، لذلك أقرئيها بعناية لتجنب الوقوع في الخطأ.

أنواع حليب الأطفال الأخرى

تحتوي بعض أنواع حليب الأطفال للمراحل اللاحقة حبوباً مضافة إليها، و توصف 'بالتغذية الليلية للأطفال'. لا يعد هذا النوع من حليب الأطفال ضرورياً وليس هناك دليل على أن الأطفال يهدأون بشكل أفضل أو ينامون لفترة أطول عند تناوله. لا ينبغي أبداً أن تُعطى للأطفال تحت سن الستة أشهر .

يتكون حليب الصويا للرضّع من فول الصويا، وليس حليب البقر. لا تستخدمي حليب الصويا ما لم يُوصف أو يُوصى به من قبل طبيبكِ. إذا تم تشخيص طفلكِ على أنه لديه حساسية تجاه حليب البقر، فسوف يَصِفُ طبيبكِ حليباً مناسباً للطفل مع بروتينات مهدرجة بالكامل.يتوفر حليب الأطفال مع البروتينات المهدرجة جزئياً في المحلات التجارية، ولكنه غير مناسب للأطفال الذين يعانون من حساسية تجاه حليب البقر.

تذكري بأنه في حال كان لديكِ أية أسئلة حول حليب الرضّع الذي تعطيه لطفلكِ، بإمكانك أن تطلبي من قابلتكِ أو ممرضتكِ المنزلية أو طبيبكِ الحصول على المعلومات والمساعدة.

أنواع الحليب التي يجب تجنبها

لا تعد كل أنواع الحليب مناسباة لتغذية الأطفال. يجب عليكِ أن لا تعطي الأنواع التالية من الحليب لطفلٍ تحت عمر السنة :

•     الحليب المُكثف

•     الحليب المُبخر

•     الحليب المُجفف

•     حليب الغنم

•     حليب الماعز

•     أنواع أخرى من المشروبات المعروفة باسم "الحليب"، مثل مشروبات الأرز،الشوفان أو اللوز

•     حليب البقر كمشروب

Last Review Date

2012-10-02 

Next Review Date

2014-10-02 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة