تغيرات الجسم بعد الولادة

تغير الولادة جسمكِ. ربما لن تحبي هذه التغيرات، أو ربما تستمتعين بالشعور أنكِ مختلفة و بشعورك كأم. إذا كنتِ سعيدة بما أنتِ عليه، فهذا رائع.

إذا شعرتِ بعدم الارتياح مع جسمك، حتى، قد ترغبين بإجراء بعض التغييرات. لن تعود بعض الأشياء كما كانت تماماً أبداً. على سبيل المثال، سوف تتلاشى علامات التمدد ولكن لن   تزول تماماً. لكن لا داعي لأن تكون التغيرات الأخرى دائمة.

يمكنك شد البطن المترهل بممارسة التمارين الرياضية، وسينزل أي   وزن كسبتيه تدريجياً إذا أكلتِ بشكل معقول ومارستِ الرياضة.لن يحدث هذا   بين ليلة وضحاها.استغرق الأمر تسعة أشهر لتضعي طفلاً و قد يستغرق هذه المدة على الأقل لتستعيدي صحتك ثانية.

في هذه الأثناء، اعتني بجسمكِ قليلاً ليبهجكِ. يمكن أن يكون بسيطاً ببساطة طلاء أظافرك. إذا جعلك هذا تشعرين بحال جيد، عندها قد يكون الوقت الذي يتطلبه القيام بذلك أكثر أهمية بالنسبة لكِ من قضاء 20 دقيقة إضافية بالنوم.

فحص ما بعد الولادة

ستكونين مشغولة جداً بالعناية بطفلك، تذكري أن تذهبي لفحص ما بعد الولادة مع طبيبك بعد حوالي ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الولادة.

إنها فترة لتتحدثي إلى طبيبك حول أي مشاكل صحية لديك منذ الولادة، مثل ألم الفترة المحيطة بالولادة، ألم بضع الفرج اللاحق، ألم الظهر، البواسير أو السلس.

إنها فرصة للحديث عن كيف تشعرين ولمناقشة تنظيم الأسرة. يمكن أن تصبحي حاملاً مرة جديد خلال ثلاثة أسابيع من ولادتكِ لذا من المهم تنظيم منع حملك قبل أن تبدأي بممارسة الجنس مرة أخرى.انظري الجنس ومنع الحمل لمزيد من المعلومات.

مشاكل جسدية

تتعرض الكثير من النساء لمشاكل صحية كنتيجة للمخاض والولادة أو بسبب نوع الأعمال الذي تتطلبها العناية بالأطفال الصغار. تعد مشاكل مثل العدوى الراجعة، آلام الظهر، مثانة سربة و جماع مؤلم أكثر شيوعاً مما قد يعتقد البعض.

في بعض المشاكل، يمكنكِ فعل الكثير لتساعدي نفسك.مثلاً، إذا كنتِ تعانين من مثانة سربة أو تولّد لديك الشعور "بالتبول"، قد تحتاجين لتقوية عضلات المثانة، المهبل و القناة الخلفية (العجان). قد تساعد تمارين أسفل الحوض. يمكن العناية بألم الظهر عن طريق ممارسة الرياضة وتعلم استخدام ظهرك بعناية.

إذا أزعجكِ شيء حقاً، فلا تخافي من طلب المساعدة. قد يكون طبيبك قادراً على اقتراح علاج أو يحيلك إلى اختصاصي أو أخصائي علاج طبيعي في التوليد، الذي يمكن أن يساعد بمشاكل الظهر والمثانة والغرز المؤلمة.

تمارين أسفل الحوض

تقوّي تمارين أسفل الحوض هذه العضلات، التي يمكن أن تساعد على وقف سلس البول، وتجعل الجنس أفضل أيضاً. يمكنك ممارسة هذا التمرين إما جالسة أو واقفة. يمكن القيام به في أي مكان وفي أي وقت. على سبيل المثال، عندما تغسلين، تقفين في طابور في المتجر أو تشاهدين التلفزيون.

•     اكبسي واضغطي الشرج في نفس الوقت.أغلقي واسحبي مهبلك (القناة الامامية) لأعلى.

•     افعلي ذلك بسرعة، شدي وأرخي العضلات بسرعة.

•     ثم افعلي ذلك ببطء، امسكي التقلصات قدر استطاعتك (لكن ليس أكثر من 10 ثانية) قبل أن تسترخي.

•     كرري كل تمرين 10 مرات، 4-6 مرات في اليوم.

قد تجدين أنه يساعد على تخيل أنك توقفين حركة الامعاء، تضبطين دحْسة أو تمنعين نفسك من التبول. في الواقع، إن أفضل طريقة لتقوية العضلات هو محاولة وقف وبدء (أو إبطاء) تدفق البول بينما أنت في المرحاض.

تمارين المعدة العميقة

سيساعد هذا التمرين على شد معدتك:

•     استلقي على جنبكِ مع ثني ركبتيك قليلاً.

•     دعي بطنكِ يرتخي وتنفسي بهدوء .

•     عند الزفير، اضغطي بهدوء الجزء السفلي من معدتك مثل المشدّ، وضيقي محيط خصرك.

•     اضغطي أسفل حوضك في نفس الوقت.

•     امسكي حتى تعدي ل 10 ثم ارخي بلطف.

•     كرري 10 مرات.

تخفيف آلام الظهر

ستساعد النصائح التالية في تخفيف آلام الظهر:

•     عند الرضاعة، اجلسي دائماً وظهرك مسنود ومستقيم.ضعي وسادة أو حشوة خلف خصرك.

•     اركعي أو اجلسي القرفصاء للقيام بالأعمال التي تتطلب مستوى منخفض، مثل تحميم طفلك أو التقاط الأشياء من الأرض.تجنبي ثني ظهرك.

•     دعِ ركبتيكي تعملان بدلاً من ذلك.غيري الحفاضات على سطح مستوى الخصر أو أثناء الجثو على الأرض.

•     لرفع الأشياء الثقيلة، مثل سريرالأطفال أو طفل أكبر سناً، اثني الركبتين، وحافظي على ظهرك مستقيماً واحملي الأشياء قريباً من جسمك.اجعلي عضلات فخذك تعمل عندما ترفعين.

•     حافظي على ظهر مستقيم عند دفع عربة أطفال أو عربة.احملي طفلك في حمالة طفل، بدلاً من ذلك.

خثار الأوردة العميقة

يعد الخثار الوريدي العميق حالة خطيرة حيث تتطور جلطات في الأوردة العميقة للساقين. ويمكن أن تكون قاتلة إذا انتقلت الجلطة من الساقين إلى الرئتين.

يمكن أن تزيد رحلات الطيران التي تستمر لأكثر من خمس ساعات، حيث تجلسين بثبات لوقت طويل، خطر الأصابة بالتخثر الوريدي العميق. وتعد النساء الحوامل والنساء اللواتي أنجبن حديثاً من بين أولئك الذين هم أكثر عرضة للخطر، لذا إذا كنتِ تنوين السفر جوّاً، فمن المهم أن تستشيري طبيبك أو المستشارة الصحية قبل الرحلة. يمكن أن يقدموا النصائح حول تمارين الجلوس للحفاظ على حركة الدورة الدموية.

إذا عانيتِ من ساقين متورمتين، مؤلمتين أو كان لديك صعوبات في التنفس بعد رحلة، زوري الطبيب على عجل أو اذهبي إلى قسم الحوداث والطوارئ الأقرب.

Last Review Date

2011-07-29 

Next Review Date

2013-07-29 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة