حقن منع الحمل

قد يستمر مفعول حقن منع الحمل لمدة ثمانية أسابيع أو 12 (اعتماداً على النوع) ولستِ بحاجة للتفكير في الأمر إلى أن تصبحي بحاجة لتجديدها.

يمكن للمرأة أن تحمل إذا وصلت الحيوانات المنوية للرجل إلى إحدى بيوضها (بويضة). تحاول مانعات الحمل منع ذلك من خلال إبقاء البويضة والحيوانات المنوية منفصلين أو من خلال وقف إنتاج البويضات. إحدى أساليب وسائل منع الحمل هي الحقن.

لمحة: حقن منع الحمل

كيف تعمل؟

من هن اللواتي يستطعنَ استخدامها

المزايا والمساوئ

المخاطر

هناك نوعان من حقن منع الحمل - ديبو بروفيرا، التي تستمر لمدة 12 أسبوعاً، ونوريستيرات، التي تستمر لمدة ثمانية أسابيع. والأكثر شعبيةً هي الديبو بروفيرا.

تحتوي الحقنة على البروجستوجين. الذي يزيد من كثافة المخاط الناتج من عنق الرحم، مانعاً الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة. كما أنه يجعل بطانة الرحم أرق ويمنع إطلاق البويضة في بعض الأحيان.

لمحة: حقن منع الحمل

•   إنّ حقن منع الحمل فعالة بنسبة أكبر من99٪ إذا ما استخدمت بشكل صحيح فإن أكثر من 99. هذا يعني أن أقل من 1من كل 100 امرأة من اللواتي يستخدمن الحقن سيصبحنَ حواملاً خلال سنة.

•     يستمر مفعول الحقنة لمدة ثمانية أسابيع أو 12 أسبوعاً (اعتماداً على النوع)، لذلك لا تحتاجين للتفكير في وسائل منع الحمل كل يوم أو كل مرة تمارسين فيها الجنس.

•     يمكن أن تكون مفيدةً للنساء اللواتي قد ينسينَ تناول حبوب منع الحمل كل يوم.

•     يمكن أن يكون مفيداً للنساء اللواتي لا يستطعن استخدام وسائل منع الحمل الحاوية على هرمون الإستروجين.

•      لا يتأثر بالدواء.

•      قد توفر حقن منع الحمل بعض الحماية ضد سرطان الرحم ومرض التهاب الحوض.

•    قد تشمل الآثار الجانبية زيادة في الوزن، صداع، تقلب في المزاج، ألم في الثدي ونزيف غير منتظم. لا يمكن إزالة الحقنة من جسمك، لذلك إذا عانيتِ من الآثار الجانبية فإنها ستستمر طوال فترة بقاء الحقنة ولبعض الوقت بعد ذل

•      قد يصبح الحيض غير منتظم أو أطول، أو قد يتوقف تماماً (انقطاع الطمث). يكون العلاج متاحاً إذا كان نزيفك قوياً أو أطول من المعتاد - تحدثي مع طبيبك أو الممرضة حول هذا الموضوع.

•   يمكن أن تستغرق خصوبتك فترةً تصل إلى سنة لتعود إلى وضعها الطبيعي بعد أن يزول مفعول الحقنة، لذلك قد لا تكون مناسبةً إذا كنتِ تريدين إنجاب طفل في المستقبل القريب.

•    يؤثر استخدام الديبو بروفيرا على مستويات هرمون الاستروجين الطبيعي لديكِ، والذي يمكن أن يسبب ترقق العظام.

•     لا تحمي الحقن من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs). ستحمين نفسكِ باستخدام الواقي الذكري بالإضافة للحقن من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs).

كيفية عمل الحقن

يتم إعطاء حقن منع الحمل عادةً في العضل في الإليتين، على الرغم من أنه يمكن أن تُعطى في بعض الأحيان في العضل في الجزء العلوي من الذراع. تعمل حقن منع الحمل بنفس طريقة عمل الزرع. فهي تطلق هرمون البروجستوجين بثبات في مجرى دمك. البروجستوجين مماثل لهرمون البروجستيرون الطبيعي، الذي يتم إطلاقه من قبل مبيضيّ المرأة أثناء دورتها الشهرية.

الإطلاق المستمر للبروجستوجين:

•     يوقف إطلاق المرأة للبويضة كل شهر (الإباضة)

•      يزيد من كثافة المخاط الناتج عن عنق الرحم (المدخل إلى الرحم)، مما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية المرور إلى الرحم والوصول إلى البويضة غير المخصبة

•     يجعل بطانة الرحم أرق بحيث تصبح غير قادرة على دعم البويضة المخصبة

يمكن إعطاء الحقنة في أي وقت خلال دورتك الشهرية، طالما أنكِ وطبيبك على يقين بأنك غير حامل.

متى تبدأ بالعمل

إذا أخذتِ الحقنة خلال الأيام الخمسة الأولى من دورتك، ستكونين محمية على الفور من الحمل. 

إذا أخذت الحقنة في أي يوم آخر من دورتك الشهرية، فلن تكوني محمية من الحمل لمدة تصل إلى سبعة أيام. استخدمي الواقي الذكري أو أي طريقة أخرى لمنع الحمل خلال هذه الفترة.

بعد الولادة

يمكنك أخذ حقنة منع الحمل في أي وقت بعد الإنجاب، إذا كنت لا ترضعين. إذا كنتِ ترضعين، يتم إعطاء الحقنة عادةً بعد ستة أسابيع، كما أنه قد تعطى في وقت سابق إذا لزم الأمر.

•    إذا كنت بدأت بأخذ الحقن في اليوم 21 أو قبله بعد الولادة، ستكونين محمية على الفور من حدوث الحمل.

•   إذا بدأت بأخذ الحقن بعد اليوم 21، ستحتاجين إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية للأيام السبعة التالية.

من المرجح حدوث نزيف قوي وغير منتظم إذا أخذت حقن منع الحمل خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة.

من الآمن استخدام حقن منع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية.

بعد الإجهاض

يمكنك أخذ الحقنة مباشرةً بعد الإجهاض، وستكونين محمية من الحمل على الفور. إذا أخذت الحقنة بعد مرور أكثر من خمسة أيام على الإجهاض، ستحتاجين إلى استخدام وسائل منع حمل إضافية لمدة سبعة أيام.

من تستطيع استخدام الحقن؟

يمكن إعطاء حقن منع الحمل لمعظم النساء. ولكن قد لا تكون مناسبةً إذا:

•     كنت تعتقدين أنك قد تكونين حاملاً

•     أردتِ أن تُبقي دورتك الشهرية منتظمة

•     حصل نزيف بين فترات الحيض أو بعد ممارسة الجنس

•     كان لديك أمراض بالشرايين أو تاريخ في أمراض القلب أو السكتة الدماغية

•     كان لديك تجلط دموي في الأوعية الدموية (تخثر)

•     كان لديك مرض في الكبد  

•     كان لديك صداع نصفي

•     كان لديك سرطان في الثدي أو عانيتِ منه في الماضي

•     كان لديك مرض السكري مع مضاعفاته

•     كان لديك تليّف أو أورام في الكبد

•     كنت معرضةً لخطر الإصابة بهشاشة العظام   

مزايا ومساوئ الحقن

المزايا الرئيسية للحقن هي:

•      كل حقنة تستمر لمدة ثمانية أو 12 أسبوعاً

•     لا تقاطع الحقن ممارسة الجنس

•     تكون الحقن خياراً إذا كنت لا تستطيعين استخدام وسائل منع الحمل القائمة على هرمون الاستروجين، مثل حبوب منع الحمل المركبة، لصاقة منع الحمل أو الحلقة المهبلية

•     لن يتوجب عليكِ أن تتذكري تناول حبوب منع الحمل كل يوم

•     من الآمن استخدام الحقن أثناء الرضاعة الطبيعية

•     لا تتأثر الحقن بالأدوية الأخرى

•     قد تقلل الحقن من قوة وألم الدورة الشهرية وتساعد في تخفيف أعراض ما قبل الحيض لدى بعض النساء

•     توفر الحقن بعض الحماية من مرض التهاب الحوض (قد توقف مخاطية عنق الرحم البكتيريا من دخول الرحم) ويمكن أيضاً أن تحمي من سرطان الرحم

قد يكون لاستخدام الحقن بعض المساوئ، والتي يجب عليكِ التفكير بها بعناية قبل اتخاذ القرار بشأن الطريقة الصحيحة لمنع الحمل بالنسبة لك. وهي على النحو التالي.

حيض متقطع

قد يتغير الحيض بشكل ملحوظ خلال العام الأول من استخدام الحقن. سيصبح غير منتظم عادةً ويمكن أن يكون قوياً جداً، أو أقصر وأخف، أو قد يتوقف تماماً. قد يستقر بعد السنة الأولى، ولكن قد يستمر طول فترة بقاء البروجستوجين المحقون في جسمك.

يمكن أن تستغرق دورتك الشهرية وخصوبتك الطبيعية بعض الوقت للعودة إلى طبيعتها بعد التوقف عن استخدام الحقن. تستغرق حقن البروجستوجين حوالي ثمانية إلى 12 أسبوعاً لمغادرة الجسم، ولكن قد تضطرين إلى الانتظار لفترة أطول ليعود الحيض إلى طبيعته إذا كنتِ تحاولين الحمل.

حتى تصبح فترة الإباضة لديك منتظمةً كل شهر، قد يكون من الصعب معرفة متى تكونين في أكثر فترات الخصوبة. يمكن أن يستغرق الحيض ثلاثة أشهر إلى سنة ليعود إلى طبيعته.

زيادة الوزن

قد تكسبين بعض الوزن عند استخدام حقن منع الحمل، على الرغم من أن بعض النساء قد يفقدن الوزن. قد يترافق استخدام الحقن مع زيادة في الوزن تصل إلى 2-3 كغ في سنة واحدة.

الديبو بروفيرا، هرمون الاستروجين ومخاطر العظام

قد يؤثر استخدام الديبو بروفيرا على مستويات هرمون الاستروجين الطبيعي لديك، الذي يمكن أن يسبب ترقق العظام ولكنه لا يزيد من خطر إصابتكِ بكسور العظام. هذه ليست مشكلة بالنسبة لمعظم النساء لأن العظام تجدد نفسها عند التوقف عن الحقن، ولا يبدو أنه يسبب أي مشاكل على المدى الطويل.

قد يكون ترقق العظام مشكلة بالنسبة للنساء المعرضات بالفعل لخطر الاصابة بهشاشة العظام (مثلاً لأن لديهن انخفاض في هرمون الاستروجين، أو تاريخ عائلي في مرض هشاشة العظام). قد يكون أيضاً مصدر قلق بالنسبة للنساء تحت سن 19 لأن الجسم لا يزال ينتج العظام في هذه المرحلة العمرية. قد تستخدم النساء تحت سن 19 الديبو بروفيرا، ولكن بعد تقييم دقيق من قبل الطبيب فقط.

الآثار الجانبية الأخرى التي تبلغ عنها بعض النساء هي:

•    صداع

•    حب الشباب

•    ألم في الثديين

•    تغيرات في المزاج

•    فقدان الرغبة الجنسية

هل ستؤثر الأدوية الأخرى على الحقن؟

لا - لا تتأثر حقن منع الحمل بالأدوية الأخرى.

المخاطر

هناك خطر صغير من حدوث التهاب في موقع الحقن.قد يكون لبعض الأشخاص رد فعل تحسسي من الحقن في حالات نادرة جداً.

 

References

http://www.nhs.uk/Conditions/contraception-guide/Pages/contraceptive-injection.aspx

Last Review Date

2013-01-15

Next Review Date

2015-01-15

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى منع الحمل

^ اعلى الصفحة