المشورة الجنسية للأشخاص الذين يعانون من ألم مزمن

يسبب الجماع الجنسي عادةً درجة معينة من عدم الراحة عند الأشخاص الذين يعانون من ألم مزمن.

يقول هيذر والاس، رئيس قسم العناية بالآلام: "إذا كان لديك ألم كبير في جزء من جسمك، سواء كنت رجلاً أو امرأة، لا بد أن تعاني أثناء ممارسة الجنس. يعتمد مدى تأثّر حياتك الجنسية على مدى انتشار الألم والجزء المتأثّر من جسمك".

إن الخبر السار هو أن الألم لا يجب أن يكون نهاية حياة جنسية كافية ومرضية. في الواقع تشير الأبحاث إلى أنه عندما يكون النشاط الجنسي مريحاً، غالباً ما يليه عدة ساعات من الارتياح من الألم.

السر هو بالعودة إلى شكل من أشكال النشاط الجنسي في أقرب وقت ممكن. كلما طالت فترة تجنبك لممارسة الجنس، كلما ازداد خوفك منه، وهذا ما سيجعلك تعلق في دوامة. يمكن لغياب الحميمية أن يلحق الضرر بعلاقتك بالشريك.

التخطيط للمستقبل

إذا كنت تعاني من ألم مزمن، فلن يكون الجنس العفوي سهلاً أبداً.  قد لا يبدو التخطيط والإعداد لممارسة الجنس رومانسياً، ولكن هو أفضل وسيلة لتحقيق حياة جنسية مرضية.

غالباً ما يواجه الناس المزيد من الألم خلال أوقات معينة من اليوم. لذلك قد يكون من المفيد ممارسة الجنس عندما يكون جسمك في أفضل حالاته، عندما تكون عضلاتك في أقل حالات الألم ومفاصلك ليست متصلبة جداً وأنت في أكثر الأوقات راحةً.

يكون الكثير من الناس أكثر حميمية قبل الذهاب إلى النوم ليلاً بقليل، ولكن يمكن أن يكون هذا أسوأ وقت بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ألم مزمن. خطط لقضاء بعض الوقت مع شريك حياتك بدلاً من ذلك  في فترة ما بعد الظهر، أو أي وقت من اليوم تشعر فيه بالارتياح.

نصائح لممارسة مريحة للجنس

إذا كنت تتناول أدوية للسيطرة على ألمك، حاول توقيت ممارسة الجنس عندما يكون تأثير دوائك العلاجي في ذروته. جرّب وضعيات مختلفة تقلل من الإجهاد البدني، مثل الاستلقاء جنباً إلى جنب. يمكن أن تساعدك تدفئة السرير مسبقاً عن طريق بطانية كهربائية على تهدئة عضلاتك وتقليل انزعاجك. قم أيضاً ببعض تمارين التمدد اللطيفة واستخدم أوراق البوليستر أو الحرير لجعل التنقل والحركة أسهل في السرير.  

الملامسة فقط

تزيد الملامسة المتبادلة مشاعر الحميمية. قم باللمس، الحضن، التدليك والتقبيل، دون أن يكون هدفكَ هو الجماع. استحمَّا معاً أو ليدلِّك كل منكما الآخر بدوره إذا كان أحدكما يستحم.

تحدَّث مع شريك حياتك

تحدَّث بصراحة وصدق مع شريك حياتك حول كيفية تأثير الألم على استمتاعك بالجنس وما تريد وتحتاج من علاقتكما ومن بعضكما البعض. اختر اللحظة المناسبة لهذا الحوار. قد يكون من الأفضل التحدّث عنه على العشاء أو أثناء التنزّه والمشي، على سبيل المثال، بدلاً من التحدّث عنه أثناء وجودكما في السرير أو في وضع حميم.

اطلب المساعدة

تحدّث إلى طبيبك إذا كان الألم شديداً بحيث يبدو الجنس مستحيلاً. على سبيل المثال، قد تحتاج إلى خطة مختلفة أو أقوى للسيطرة على الألم.  يمكن لطبيبك أن يقوم بتحويلك لخبير بالمشورة الجنسية إذا لزم الأمر.

اقرأ   10 خطوات لمساعدة نفسك بالتغلب على الألم.

References 

http://www.nhs.uk/Livewell/Pain/Pages/Sexadviceforpainsufferers.aspx

Last Review Date

2012-05-31

Next Review Date

2014/05/31

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العلاقات

^ اعلى الصفحة