العمى

ضعف البصر هو عندما يكون لدى الشخص فقدان بصر لا يمكن تصحيحه باستخدام النظّارات أو العدسات اللاصقة.

هناك فئتان رئيسيَّتان من ضعف البصر:

  • الابصار بشكل جزئي أو ضعف البصر - حيث يكون مستوى فقدان البصر معتدل
  • ضعف البصر الشّديد (العمى) - حيث يكون مستوى فقدان البصر شديداً لدرجة أن الأنشطة التي تعتمد على

البصر تصبح مستحيلة

كيف يتمُّ قياس الرؤية

هناك مجالان رئيسيان يُنظر إليهما عندما يتمّ قياس رؤية شخص ما :

  • حدُّة البصر - وهو الرؤية المركزيّة الخاصة بك، ويستخدم لننظر إلى الأشياء بالتفصيل، مثل قراءة كتاب أو مشاهدة التلفاز
  • المجال البصري - وهو قدرتك على رؤية حول حافة بصرك عند النُّظر للأمام مباشرةً

اختبار سنيلين

يقيس اختبار سنيلين حدَّة البصر الخاص بك. ينطوي على قراءة الحروف قبالة جدول و الذي عليه تصبح الأحرف أصغر تدريجياً. ويستخدم هذا الجدول خلال اختبار العين الروتيني.

بعد الاختبار يتم إعطاؤكَ نتيجة تتكوَّن من رقمين. يمثِّل الرقم الأول المسافة عن الجدول التي كنت قادراً على قراءة الحروف عليه بنجاح . يمثِّل الرقم الثاني المسافة التي ينبغي لشخص مع رؤية سليمة أن يكون قادراً على قراءة الجدول.

لذلك إذا أُعطيتَ درجة حدّة البصر 6/60، فهذا يعني أنك تستطيع القراءة عن بعد 6 أمتار فقط ممّا يمكن لشخص ما لديه بصر صحّي قراءتهُ عن بُعد 60 متراً.

اختبار المجال البصريّ

أثناء اختبار المجال البصري سيتم إرشادك إلى النظر إلى الأمام مباشرةً في جهاز بينما تومض أضواء على نحوٍ متقطّع في رؤيتك المحيطيّة. سوف يُطلب منك الضغط على زر في كل مرّة ترى النور.  سيدلّ هذا على أي ثغرات في مجال الرؤية لديك.

البصر الجزئي

البصر الجزئي، أو ضعف البصر، وعادةً ما يتم تعريفه بأنّه:

•     وجود فقر شديد في حدّة البصر (3/60 إلى 6/60) ولكن وجود حقل كامل من الرؤية، أو

•     وجود مزيج من حدّة البصر المعتدل (حتى 6/24) وحقل منخفض الرؤية أو وجود تشويش أو ضبابيّة في الرؤية المركزيّة الخاصّة بك، أو

•     وجود حدّة بصر جيّدة نسبيّاً (حتى 6/18) ولكن الكثير من مجال الرؤية لديك مفقود

ضعف البصر الشّديد (العمى)

التعريف القانوني لضعف البصر الشّديد (العمى) هو عندما "يكون الشخص أعمى جداً بحيث لا يستطيع أن يقوم بأيّ عمل يكون لأجله البصر أمراً ضروريّاً".

يقع هذا عادة ً في واحدة من ثلاث فئات:

•     وجود فقر مدقع في حدّة البصر (أقل من 3/60) ولكن وجود حقلٍ كامل من الرّؤية

•     وجود حدّة بصر فقيرة (بين 60/3 و 6/60) وانخفاضٍ حاد في مجال الرّؤية لديك

•     وجود حدّة بصر متوسطة ​​ (6/60 أو أفضل) وحقل منخفض للغاية من الرّؤية

الحصول على المساعدة

هناك خدمات دعم وجمعيات خيريّة وأجهزة يمكن أن تُساعد جميعها في جعل الحياة أسهل إذا ضعُفَت الرؤية لديك.

لا يعني أنك لم تَعُد قادراً على العمل فقط لأن لديك ضعفاً في الرؤية. يمكن للعديد من الناس الذين هم إما ضعاف البصر أو مكفوفون مواصلة العمل في أدوارٍ صعبة جداً في كثير من الأحيان مع مساعدة من التكنولوجيا المُساعِدة والتدريب والدعم.

القيادة

إذا شُخِّصتَ مع حالة يُعرف أنها تسبِّب ضعفاً في الرؤية، لديك واجب قانوني في إبلاغ وكالة ترخيص السوق والمركبات. عدم القيام بذلك هو جريمة ويمكن أن يؤدّي إلى غرامة.

من يُصاب

سبب معظم حالات ضعف البصر ناتج عن الشيخوخة. تشير التقديرات إلى أن حوالي 1 من كل 5 أشخاص فوق سن ال 75 لديهم درجة معيّنة من ضعف البصر.

تتضمّن بعض الأسباب الأكثر شيوعا ً لضعف البصر ما يلي:

•     -الضمور البقعي المرتبط بالعمر - حيث يتوقّف الجزء المركزي للجزء الخلفي من العين (البقعي، والذي يلعب دوراً هاماً في الرؤية المركزيّة) عن العمل بشكلٍ صحيح

•     إعتام عدسة العين - حيث يمكن أن تتشكّل بقع غائمة على عدسات العيون

•     الجلوكوما - حيث تتجمّع السوائل حتّى داخل العين، وتلحق أضراراً بالعصب البصري (الذي ينقل المعلومات من العين إلى الدماغ)

•     اعتلال الشبكية السكري - حيث تتلُف الأوعية الدموية التي تغذي العين نتيجةً لتراكم الجلوكوز

هل يمكن استعادة الرؤية؟

يعتمد ذلك على السبب الكامن وراءَه.

يمكن علاج إعتام عدسة العين بالجراحة التي تؤدي عادةً إلى تحسُّن جزئي على الأقل في الرؤية. أقرأ المزيد عن جراحة إعتام العدسة .

عادةً ما يكون من غير الممكن استعادة الرؤية في حالات الضمور البقعي المرتبط بالعمر، الزرق واعتلال الشبكية السكري

. ومع ذلك، هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تمنع المزيد من الأضرار بالرؤية، أو على الأقل الإبطاء من تطوّر هذه

الحالات.

اقرأ المزيد عن علاج الضمور البقعي المرتبط بالعمر ، علاج الجلوكوما و علاج اعتلال الشبكية السكري .

: References 

http://www.nhs.uk/conditions/visual-impairment/pages/introduction.aspx

Last Review Date

2012-01-06 

Next Review Date

2014-01-06 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأعراض

^ اعلى الصفحة