السباحة لاستعادة اللياقة البدنية

تعد السباحة إحدى التمارين الممتازة لتحريك الجسم بأكمله. فهي مثالية إذا كنت ترغب في المحافظة على صحة جيدة، مهما كان عمرك أو قدرتك الجسدية.

تقلل السباحة المنتظمة من خطر الاصابة بالأمراض المزمنة كمرض القلب و داء السكري من النوع الثاني و السكتة الدماغية. كما يمكن أن تحسن مزاجك و تحافظ على وزنك.

تعد السباحة مهارة دائمة يمكن أن تنقذ حياة الانسان. فإذا كنت لا تستطيع السباحة، فإن الأوان لم يفت بعد للتعلّم.  

تعمل معظم المسابح على تلبية الأذواق و القدرات المتنوعة، مثل تخصيص دروس لتعليم السباحة للنساء فقط و إنشاء مجموعات للسباحة للأهل و الأطفال، ودروس لمختلف الفئات العمرية.

تم تصميم هذا الدليل لجعل السباحة ممتعة و آمنة للمبتدئين من كافة الأعمار و لتشجيعهم على التعلق بالسباحة.

قبل أن تبدأ

تعد السباحة، بالنسبة لمعظم الناس، تمريناً رياضياً آمناً فعّال. فإذا كنت قلقاً بشأن حالة صحية لديك، راجع طبيبك قبل البدء بالسباحة.

لا تقلق إذا كنت تخاف من الماء أو تصاب بالذعرعندما تفكر في الطرف العميق للمسبح. فالدروس المخصصة للمبتدئين تركز على بناء الثقة بالنفس أثناء السباحة.

إن كل ما تحتاجه هو زي السباحة. تأكد من أن ملابس السباحة مريحة و مناسبة لك.

إذا كنت ترغب في الاحتشام بلباسك، تسمح لك معظم المسابح بارتداء زي السباحة الذي ترغب به، ضمن حدود المعقول، مثل الطماق أو الملابس الضيقة، أو القمصان ذات الأكمام الطويلة أو لباس السباحة الشرعي الاسلامي.

ويعد ارتداء نظارات السباحة فكرة جيدة لتجنب الشعور باللذع الناتج عن الكلور الموجود في الماء و لتتمكن من رؤية أين تتحرك تحت الماء.

البدء

إن أفضل مكان لبدء السباحة فيه هو مسبحك المحلي. ستجد معلومات عن الدروس المقدمة لمختلف الفئات العمرية والمستويات، والدورات خاصة بالنساء، والجداول الزمنية والأسعار.

وتقدم معظم المسابح دروساً للمبتدئين البالغين فقط، حيث تركز على بناء الثقة داخل الماء وتحسين حالتك بعد الاصابة بالسكتة الدماغية.

إذا كنت متردداً بشأن البدء بأخذ دروسٍ في السباحة، فسأل إذا كان بامكانك مشاهدة درس أو درسين للحصول على فكرة أفضل حول ما إذا كانت تناسبك، أو اطلب التحدث مع أحد المدربين.

إن جلسة لمدة 30 دقيقة من تمارين الأيروبيك المكثفة من المعتدلة إلى القاسيةفي المسبح لمدة يوم أو يومين في الأسبوع ستحتسب من نشاطك الاسبوعي الموصى به

و يعد أي تحسن على ما تقوم به حالياً أمراً جيداً. فحتى التغيرات الصغيرة يمكنها أن تصنع فارقاً كبيراً على صحتك و تجعلك تشعر بحال أفضل.

البقاء متحفزاً

اجعلها عادة.

حاول أن تخصص وقتاً محدداً كل أسبوع للذهاب للمسبح، قبل أو بعد العمل أو في عطلة نهاية الأسبوع. سجل موعد الذهاب للمسبح في دفتر يومياتك حتى يصبح موعداً ثابتاً في جدولك الأسبوعي. فكر في الحصول على اشتراك سنوي للسباحة. فهذا سيساعدك على توفير المال، كما سيشجعك ذلك على الذهاب أكثر لنادي السباحة.

خذ أطفالك معك.

تعد السباحة طريقة رائعة للعائلات ليتحركوا و يحصلوا على المتعة. و هناك الكثير من الأشياء التي بامكانك القيام بها لإبقاء أطفالك مهتمين بالسباحة، مثل ترديد الأغاني تحت الماء.

قم بالسباحة مع صديق. 


من المفيد الذهاب للسباحة بشكل دائم مع شخص يتمتع تقريباً بنفس قدرتك. فعندها ستشجعان بعضكما البعض للذهاب إلى المسبح في حال لم تكونا متحمسين جداً للذهاب. فأنت لن ترغب في أن تخذل شريكك في السباحة و هذا ما سيساعد على تحفزيك.

الاختلاط

يعد المسبح ملعباً وصالة رياضية كبيرة، حتى بالنسبة لمن لا يجيدون السباحة، و ذلك لوجود أنشطة مثل التمارين الرياضية المائية. مع ذلك، سيعرفك تعلم السباحة على الكثير من الأنشطة المائية سواءً في المسبح أو خارجه.

انضم إلى نادي

إذا كنت ممن يستمتعون بالسباحة وتريد أن تشترك أكثر بالنشاطات، فكّر إذاً بالانضمام إلى أحد نوادي السباحة. فالنوادي هي مكان رائع لتكوين صداقات جديدة، وتحسين سباحتك و تحفيزك للتمرن بشكل منتظم. تقوم معظم النوادي الرياضية بنشاطات اجتماعية بعيداً عن موضوع السباحة حيث تنظم الرحلات و السهرات الخارجية .

Last Review Date

2012-06-29

Next Review Date

2014-06-29 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى اللياقة البدنية

^ اعلى الصفحة