مناطق الخطر في الحمية الغذائية

لا يعد الإغراء أمراً مستبعداً عند محاولتك إنقاص وزنك. لكن إذا كنت تخطط للمستقبل وتحافظ على موقف مرن، فلن تمنعك مناطق الخطر في الحمية الغذائية من تحقيق هدفك.

إنها اللحظة التي يخشاها شخص يحاول إنقاص وزنه: عندما يتوجه أصدقائك لتناول وجبة بعد الخروج ليلاً. ماذا تفعل؟

لا تريد أن تكون مفسد للبهجه، ولكنك لا تريد أن تضر بفقدان الوزن الذي حققته حتى الآن أيضاً.

إن مناطق الخطر في الحمية الغذائية موجودة في كل مكان: منها التعب والإجهاد وبقايا مأكولات الأطفال. فكيف يجب أن تتعامل مع هذه الحالات؟

تنظيم منطقة الخطر

"لا بأس بقليل من التساهل" كما يقول أخصائي التغذية ليندل كوستين من الجمعية البريطانية للحمية.

لكن تكمن الخدعة في ضمان ألا يصبح التساهل كقاعدة. يمكنك القيام بذلك من خلال إدراك مناطق الخطر الخاصة بفقدان الوزن والتخطيط للمستقبل. 

وإذا اقترفت خطأ، تذكر أن بإمكانك العودة إلى المسار الصحيح: لا داعي للاستسلام.

اعرف الأشياء التي تحفزك لتناول الطعام

إن المحفزات التي تودي بك إلى الإفراط في الأكل هي غالباً محفزات عاطفية.

تقول نيكولا رايت، متحدثة باسم جمعية كبيرة لفقدان الوزن، أن المفتاح الرئيسي هو معرفة ما يحفزك لتناول الطعام.

"من المهم أن تحدد العواطف الخاصة التي تسبب الإفراط بالطعام وأن تبتكر طرقاً للتعامل معها دون الحاجة للطعام" حسب قولها. "فإذا كنت تشعر بالاكتئاب حاول علاج نفسك بجلسة تجميل للأظافر أو الذهاب في نزهة.

وقالت "يوجد أيضاً بيئات محفزة مثل السينما، حيث يمكنك شراء الفشار والشوكولا والحلويات. ولكن يمكنك تقليل احتمال الإفراط بتناول الطعام من خلال التخطيط المسبق وأخذ وجبات خفيفة صحية معك.

من المهم أيضاً أن نتذكر بأن كل شخص يختلف عن الآخر فيما يتعلق بمقاومة مثل هذه المغريات.

تضيف نيكولا: "إذا أخطأت، تذكر أن غداً يوم آخر" " وسيكون للتغييرات التي تجريها على نمط حياتك فوائد صحية على المدى الطويل."

كن مرناً

لا يجب أن يعني التخطيط للمستقبل أن تكون صارماً فيما يتعلق بفقدان الوزن.

وفقاً لما ذكره الدكتور مايك غرين، متخصص في علم نفس الأكل من جامعة أستون، تعد الطريقة المرنة في السيطرة على السعرات الحرارية أكثر عقلانية بكثير.

يوضح الدكتور غرين أنه إذا كنت تضع شروطاً صارمة للغاية على ما تتناوله، فستكون أكثر عرضة للحظة متهورة تحيد فيها عن نظامك الغذائي، فتشعر بالذنب وتميل لأن تتخلى عن كل هذا تماماً.

ينصح الدكتور غرين بأسلوب مختلف بدلاً من ذلك.

يقول "إذا وجدت نفسك في حالة تشعر فيها بضغط لتناول كعكة أو وجبة خفيفة، ليس عليك أن ترفض دائماً". "ولكن إذا تناولت الوجبة الخفيفة، حدد ما ستتناوله لاحقاً فتتوزع بذلك على عدة أيام، وتبقى سعراتك الحرارية منخفضة".

اعرف المزيد عن تناول الطعام بشكل جيد عندما تكون خارج المنزل في الأكل الصحي في الخارج.

احصل على مزيد من نصائح فقدان الوزن في 12 نصيحة غذائية ناجحة.

إنه خيارك

يمكنك الاختيار دائماً عندما يتعلق الأمر بالأكل والشرب.

يقول ليندل كوستين "توقف وفكر واتخذ خياراً واعياً قبل أن تأكل". "فاختيارك ما إذا كنت ستأكل شيئاً ما سيوقف شعورك بالحرمان ويقلل خطر التفكير الهدام "كل شيء أو لا شيء" القائم على أنه يجب عليك ان تلتزم بنظام غذائي صارم للغاية، أو بعدم وجود نظام غذائي على الإطلاق.

"انظر للعوائق كفرص تعلم تساعدك على القيام بالأمور بطريقة مختلفة في المرة المقبلة".

"لا تقم بذلك وحدك: اعثرعلى الدعم والتوجيه.تحدث إلى طبيبك إذا كنت تشعر بأنك تحتاج إلى دعم إضافي ".

اعرف المزيد عن فقدان الوزن: كيف يمكن لطبيبك أن يساعدك.

References

http://www.nhs.uk/LiveWell/loseweight/Pages/Dietdangerzones.aspx

Last Review Date

2013-08-17

Next Review Date

2015-08-17 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى فقدان الوزن

^ اعلى الصفحة