النظم الغذائية المنخفضة السعرات الحرارية جداً

إذا كنت تحاول فقدان الوزن، فإن تناول الطعام الصحي وممارسة النشاط البدني هو الحل. على الرغم من أنّ اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية للغاية (VLCD) يمكن أن يكون الخيار الصحيح في حالات قليلة، لكن يجب أن يُتبع لفترةٍ محدودةٍ فقط. لذلك تحدث إلى طبيبك قبل أن تبدأ. يمكن أن يساعد في دعمك.

إنّ تحقيق وزنٍ صحي هو تحقيق التوازن الصحيح بين الطاقة التي تدخلها إلى جسمك، والطاقة التي تستخدمها.

يجب عليك لإنقاص الوزن استخدام طاقةٍ أكبر مما تتناول في الأغذية والمشروبات طوال اليوم.

يمكنك القيام بذلك عن طريق إجراء تغييرات صحية لعاداتك بتناول الطعام وزيادة النشاط البدني في حياتك اليومية. سيكون هذا كافياً لتحقيق وزنٍ صحي في كثير من الحالات.

يمكنك معرفة المزيد حول تغيير نظامك الغذائي بتناول طعامٍ الصحي، والحصول على النصائح لتصبح أكثر نشاطاً من خلال اللياقة البدنية.

لكن قد تستفيد من اتباع نظامٍ غذائي منخفض السعرات الحرارية للغاية (VLCD) إذا كنت قد قمت بهذه التغييرات بالفعل ولم يؤدي إنقاص الوزن الذي قمت به إلى وزنٍ صحي.

إنّ الفوائد المحققة قصيرة الأمد، ويوجد أدلة محدودة عن فائدة طويلة الأمد.

قبل أن تبدأ باتباع نظامٍ غذائي منخفض السعرات الحرارية للغاية (VLCD)، تأكد من أنه الخيار الصحيح لك. من المهم أيضاً أنّ يكون النظام الغذائي الذي تختاره آمناً وأن تتبعه بشكلٍ صحيح. وهذا يعني التحدث إلى طبيبك لمزيدٍ من النصائح.

ما هو النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية (VLCD)؟

اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية للغاية هو أن يشمل أي نظام غذائي تناول 1000 سعرةٍ حراريةٍ أو أقل في اليوم . يجب أن يُتبع لمدة 12 أسبوعاً متواصلة فقط أو بشكل متقطع- على سبيل المثال: كل يومين أو ثلاثة أيام- مع اتباع نظامٍ غذائي منخفض السعرات الحرارية أونظام غذائي عادي.

كمية السعرات الحرارية الموصى بها يومياً هي 2000 للنساء و 2500 للرجال. هذا يعني أن النظم الغذائية المنخفضة السعرات الحرارية تحتوي على عدد أقل بكثير من السعرات الحرارية التي يحتاجها معظم الناس ليكونو قادرين على الحفاظ على وزنٍ صحي مستقر. لذلك يمكن أن يسبب اتباع نظامٍ غذائي منخفض السعرات الحرارية للغاية فقدان وزنٍ أسرع من برنامج إنقاص الوزن التقليدي.

من المهم أن تتبع النظم الغذائية المنخفضة السعرات الحرارية للغاية فقط من قبل الناس الذين يحتاجون إليها وأن يكون النظام الغذائي آمناً ويُتبع بشكلٍ صحيح. يمكن أن يسبب خفض السعرات الحرارية بشكلٍ كبير إلى مشاكل صحية مثل حصى في المرارة، مشاكل في القلب، وغيرها من الأمراض المرتبطة بعدم الحصول على التغذية التي تحتاجها، مثل التعب و فقر الدم. يضمن لك النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية المناسب الاستمرار في الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها، وعادةً ما يُتبع تحت إشراف، وبالتالي يمكن اتخاذ إجراءات في حالة حدوث مشاكل صحية.

تبيع مجموعةٌ من المنظمات الخاصة خطط النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية. خلال النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية النموذجي فإنّ الشخص الذي يتبع النظام الغذائي سيتوقف عن تناول جميع الأطعمة الطبيعية ويستبدلها بمشروبات خاصة، الحساء، عصيدة تحتوي على بروتين الحليب أوالصويا أوالبيض. صُممت الأطعمة البديلة لتحتوي على جميع العناصر الغذائية التي نحتاجها، في الوقت الذي تقدم فيه 1000 سعرة حرارية أو أقل في اليوم.

سيلتقي الشخص الذي يتبع النظام الغذائي بانتظام مع عضوٍ مدربٍ من مجموعة تابعةٍ للمنظمة - وعادة يسمى مستشار أو خبير - وهو سيراقب التقدم الحاصل.

من يجب أن يتبع النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية؟

إن النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية مناسبٌ فقط للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن جداً (السمنة المفرطة)، ومازالو بدناء جداً على الرغم من إجراء تغييرات صحية على نظامهم الغذائي وأسلوب حياتهم.

لا يحتاج معظم الناس الذين يرغبون بإنقاص وزنهم بتناول وجباتٍ منخفضة السعرات الحرارية جداً.

لكن قد يكون مناسباً لك إذا كانت الحالات الثلاثة التالية تنطبق عليك:

•قمت بتغييرات صحية فعلاً على نظامك الغذائي ومستوى النشاط البدني.

• لا تزال بديناً جداً (مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر).

•لم تعد تفقد الوزن.

لا ينصح بالنظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية للنساء الحوامل أوالمرضعات، كما أنه ليس مناسباً للأطفال. يمكنك معرفة المزيد عن الطعام الصحي أثناء الحمل.

كيفية اتباع النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية (VLCD)

إذا كنت تعتقد بأن النظام الغذائي المخفض السعرات الحرارية للغاية (VLCD) مناسبٌ لك ، فإنّ الخطوة الأولى هي التحدث إلى طبيبك. يمكن أن يقدم لك المشورة فيما إذا كان النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية للغاية سيساعدك: سيقيس مؤشر كتلة الجسم (BMI) لك، ويحدثك عن الخطوات الأخرى التي عليك القيام بها لانقاص وزنك. النظم الغذائية المنخفضة السعرات الحرارية للغاية (VLCD) ليست مناسبة للأشخاص الذين يعانون من حالاتٍ صحية معينة، مثل اضطرابات الأكل والصرع، ويمكن أن يحدثك طبيبك عن هذا.

إذا وافق طبيبك على أن النظام الغذائي قليل السعرات الحرارية (VLCD) فكرة جيدة، فإن الخطوة التالية هي أن تجد مزوداً جيداً لنظام غذائي قليل السعرات الحرارية. قد يكون طبيبك قادر على مساعدتك في هذا أيضاً.

سيتحدث إليك في جلستك الأولى مستشارٌ من منظمة النظام الغذائي المنخفض السعرات الحرارية جداً (VLCD) عن كيفية عمل هذا النظام الغذائي، فقدان الوزن الذي يمكن أن تتوقعه والآثار الجانبية التي قد تحدث لك خلال النظام الغذائي. تكون الآثار الجانبية ثانويةً عادةً، ويمكن أن تتضمن : التعب والإسهال الإمساك والغثيان.

سيطلب منك عادةً أن تحتفظ بسجل لفقدان وزنك وأية آثار جانبية.

سيحيلك مستشارك إلى الطبيب إذا واجهتك أي مشاكلٍ صحيةٍ خلال النظام الغذائي.

References

http://www.nhs.uk/LiveWell/loseweight/Pages/very-low-calorie-diets.aspx

Last Review Date

2012/10/16

Next Review Date

2014/10/16

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى فقدان الوزن

^ اعلى الصفحة