هل إنقاص الوزن بالجراحة حل مناسب لي؟

إذا كنت بديناً جداً وحاولت بالفعل تحسين نظامك الغذائي ومستويات تمارينك الرياضية لكنك لم تنجح، فإن جراحة إنقاص الوزن هي الخيارالأفضل لك.لكنها ليست طريقةً مختصرةً لفقدان الوزن بسهولة فهي ستعني تغيير طريقتك بتناول الطعام إلى الأبد.

إذا كنت بديناً، فإنَ الطريقة الأفضل لانقاص الوزن هي إجراء تغييراتٍ طويلة الأمد على نظامك الغذائي ومستوى نشاطك البدني. يمكنك أن تتعلم كيف من خلال قراءة المزيد من المقالات في فقدان الوزن.

قد تكون جراحة فقدان الوزن والتي تسمى أيضاً جراحة علاج البدانة خياراً في الحالات التي يكون فيها تغيير نمط الحياة مع تناول أدوية فقدان الوزن عند الحاجة ليس كافياً.

عند التفكير بعمل جراحي لفقدان الوزن، من المهم أن تضع في الاعتبار النقاط التالية:

•  ينبغي أن يُنظر إلى العمل الجراحي لفقدان الوزن كحلٍ أخير.

•  لن تكون قادراً بعد الجراحة على تناول الطعام بنفس الطريقة مرةً أخرى أوستمرض اذا فعلت ذلك.

•  ستحتاج بعد الجراحة إلى اتباع نظام غذائي مخططٌ بعناية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ستحتاج لإثبات أنك قد غيرت نظامك الغذائي ونمط حياتك قبل العملية، وسيكون عليك الحفاظ على التغييرات طويلة الأمد بعدها. لكن ستساعد الجراحة الناس البدناء جداً على خسارة مقدارٍ كبير من الوزن الزائد.

اذا كنت مهتماً بإجراء عملٍ جراحي لانقاص الوزن، استشر طبيبك لمعرفة المزيد.

ما هي جراحة فقدان الوزن؟

هناك نوعان رئيسيان من الجراحة لفقدان الوزن.

•ربط المعدة. يتم بها ربط الجزء العلوي من المعدة. يسبب هذا الشعور بالشبع بعد تناول كميةٍ قليلةٍ جداً من الطعام، كما يعني هذا أيضاً أنَ الطعام يجب أن يُؤكل ببطءٍ شديد.

•تصغير المعدة. يتم بها تصغير حجم المعدة كثيراً. يسبب هذا الشعور بالشبع بعد تناول كميةٍ قليلةٍ من الطعام. كما يمتص الجسم عدداً أقل من السعرات الحرارية.

صممت العمليتين لتكونا دائمتين. انقر هنا لمعرفة المزيد حول هذه عمليات فقدان الوزن الشائعة.

من يمكن أن يقوم بجراحة لفقدان الوزن؟

 

يمكن لطبيبك أن يحدد فيما إذا كانت جراحة فقدان الوزن مناسبةً لك.

للتفكير بالعمل الجراحي لفقدان الوزن، يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) من:

•  40 أو أكثر.

•  (أو) مؤشر كتلة الجسم بين 35 و 40 مع وجود حالةٍ صحية مرتبطةٌ بالوزن مثل داء السكري من النوع 2 أو ارتفاع ضغط الدم.

يمكنك معرفة مؤشر كتلة جسمك باستخدام حاسبة الوزن الصحي لدينا.

يجب عليكِ أيضاً:

•  أن تكون قادراً على الالتزام بمواعيد المُتابعة على المدى الطويل بعد العملية.

•  أن تكون قد حاولت إنقاص وزنك عن طريق تغيير نظامك الغذائي ومستويات تمارينك الرياضية لمدة ستة أشهرٍ على الأقل

•  أن تكون بصحةٍ جيدة كفايةً لاجراء عملية تحت التخدير العام.

حتى إذا كنت تدفع لإجراء عملية جراحية خاصة، فمن المحتمل ألا يوافق الجراح  على العملية إلا إذا تم استيفاء معايير مماثلة، بسبب المخاطر المرتبطة بمثل عملية جراحية أساسية كهذه. 

ماذا تتضمن العملية؟

قبل العملية

إذا اعتقد طبيبك أنك بحاجةٍ لجراحة فقدان الوزن، ستحال إلى فريقٍ مختص بإنقاص الوزن.

سيقيم طبيبٌ أخصائي حالتك فيما إذا كانت العملية الجراحية لفقدان الوزن هي الخطوة الصحيحة التي يجب اتخاذها. يجب على الطبيب الأخصائي أن يشرح لك أكثر عن الأنواع المختلفة للجراحة. يجب أن يناقش المختصون فقدان الوزن الذي يمكنك أن تصل اليه، والتغييرات التي ستحتاج لاجراءها بنمط حياتك بعد العملية.

سيناقشوا أيضاً المخاطر والآثار الجانبية المحتملة للعملية الجراحية. تُجرى جراحة فقدان الوزن تحت التخديرالعام. إن المضاعفات الخطيرة للتخديرالعام نادرة، ولكن يمكن أن تكون احتمالاً عندما تكون بديناً.

إذا اتخذت أنت والفريق المتخصص القرار باجراء العملية الجراحية، يجب أن يُقدم لك الدعم النفسي المستمر والمساعدة في تغيير نظامك الغذائي وأسلوب حياتك قبل العملية.

يجب أن يخضع الكثير من الناس الذين يقررون اجراء العملية الجراحية إلى نظامٍ غذائي منخفض السعرات الحرارية جداً قبل الجراحة. الغاية هي انقاص الدهون الزائدة المخزنة في الكبد بحيث يمكن للجراحين اجراء العملية. من المهم لك أن تقابل أخصائي تغذية يمكنه مساعدتك بهذا النظام الغذائي، ومن الضروري أن تتبعه.

اجراء العملية

يعتمد نوع العمل الجراحي لفقدان الوزن على ظروفك، بما في ذلك مقدار وزنك الزائد والمشاكل الصحية الأخرى لديك.

يبقى معظم الناس الذين يجرون عملية ربط المعدة في المستشفى طوال الليل، ولكن يختلف هذا بين مراكز العلاج.

يكون البقاء في المستشفى عادةً في عملية تصغير المعدة ما بين ليلةٍ أو ثلاث ليالي.

بعد العملية

يجب على الفريق الاختصاصي تحديد العديد من مواعيد المُتابعة على مدار سنةٍ أو أكثر، ومن المهم أن تحضرهم جميعهم.

الدعم المستمر من الفريق المتخصص هو أمرٌ أساسي لنجاحٍ طويل الأمد للعملية، لأنه سيساعدك على تغيير عادات الأكل السابقة والتأقلم مع نمط الحياة الجديد.

تذكر أنه بعد العملية لن تكون قادراً على تناول الطعام مرةً أخرى كما كنت تفعل من قبل. يعني هذا تغيير أنماط الأكل. سيكون أخصائي تغذية في فريق المختصين قادراً على مساعدتك.

سينصحك باتباع نظام غذائي صحي وبتناول المتممات الغذائية التي ستزودك بالعناصر الغذائية والطاقة التي تحتاج إليها.

اذا أجريت ربطاً للمعدة، فمن الضروري أن تتأقلم معها. يتم ذلك عن طريق حقن السوائل في منفذٍ صغير تحت سطح الجلد. سيتم القيام بذلك خلال مواعيد المُتابعة إذا كان ضرورياً.

ستشعر بالشبع بعد تناول كميات قليلةٍ جداً من الطعام بعد إجراء العملية الجراحية لفقدان الوزن. ستحتاج إلى تناول كمياتٍ قليلةٍ من الطعام في أوقات الوجبات. ستستغرق وقتاً أطول لتناول الطعام، وسيكون عليك مضغ الطعام بشكلٍ جيدٍ جداً. إذا حاولت أن تأكل أكثر من اللازم قد تشعر بالانزعاج أو تتقيأ.

ما هي المدة اللازمة لأبدأ بخسارة الوزن بعد العملية الجراحية؟

سيراقب فقدانك للوزن في مواعيد المُتابعة. إذا كنت قد أجريت ربطاً للمعدة، يجب أن تطمح لمعدلٍ ثابتٍ من فقدان الوزن حوالي 1أو 2 رطل (حوالي 0.5 أو 1كغ) في الأسبوع، الذي يستمر من سنة إلى 18 شهراً.

اذا أجريت تصغيراً للمعدة فمن الشائع أن تفقد الوزن بشكل أسرع من العملية السابقة. لكن فقدان الوزن الناتج عن عمليات ربط أو تصغير المعدة هو نفسه مع مرور الوقت.

إذا كنت بديناً جداً، فمن الممكن ألا تحقق مؤشر كتلة جسمٍ صحي حتى لو توقف فقدانك للوزن. لكن سيقلل الوصول إلى أقرب مؤشر كتلة جسمٍ صحي من خطر الإصابة بحالاتٍ صحيةٍ خطيرة مثل السكري من النوع 2، أمراض القلب، السكتة الدماغية والسرطان.

ستساعدك ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم على الوصول لوزن صحي والحفاظ عليه.

References

http://www.nhs.uk/LiveWell/loseweight/Pages/weight-loss-surgery.aspx

Last Review Date

2012/10/23

Next Review Date

2014/10/23

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى فقدان الوزن

^ اعلى الصفحة